| English | Arabic | Home | Login |

Published Journal Articles

2021

Authenticity of the Sunnah of Prophet: Investigating and Refuting Suspicious Allegations in Contemporary Times)

2021-01
Utopia y Praxis Latinoamericana (Issue : 2) (Volume : 1)
authentic ity of the Sunnah of the Prophet Mohammed. The aim is also to refute the false accusations and arguments following a systematic analysis with detailed examples. Being the second im portant source in Islam after Quran, the study emphasizes the authenticity of the Sunnah of the Prophet and it addresses the concerns of originality raised about it. Keyword: Sunnah, Authenticity, Allegations, Prophet,

الشیخ ملا يحيى المزوري حياته وأثاره وفتاواه الفقهية

2021-01
سەنتەری زاخو بو ڤەكولینین كوردی /الكرد وإقليم الجزيرة الفراتية : تاريخ وحضارة ولغة وأدب (Issue : 735) (Volume : 1)
إن هذا البحث يعد إسهاماً متواضعاً في دراسة شخصية علمية وعالم من علماء جنوب كوردستان ،وهو الشيح ملا يحيى المزوري حياته وأثاره وبعض فتاواه الفقهية في باب الطهارة ،والتي تهدف إلى بيان حياة الشيخ ومكانته العلمية وأثاره في مختلف المجالات ودوره في اصلاح المجتمع، وبيان بعض فتاواه في المسائل الفقهية في باب الطهارة، ومقارنته مع المذاهب الفقهية الأخرى ،وقد أولى الشيخ بمسائل الفقهية أهمية كبيرة في آثاره العلمية ،وكان بمنزلة ابن حجر الهيتمي ،وعمدة في فقه المذهب الشافعي .
2019

نظرية الخلافة في الفكر السياسي الإسلامي إشكاليات ومعالجات

2019-10
مجلة الجامعة للعلوم الإنسانيى / جامعة صلاح الدين (Issue : 23) (Volume : 4)
الملخص إن هذا البحث يعد إسهاماً متواضعاً في دراسة نظرية الخلافة في الفكر السياسي الإسلامي من حيث نشأة الخلافة وتطورها،وبيان نظرية الخلافة عند الفرق والمذاهب الإسلامية من الناحية الجوهرية والشكلية ،وكذلك الإشارة إلى أدلة القائلين والمانعين للمذاهب الإسلامية حول نظرية الخلافة ، ونقد وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة حول الرجوع إلى نظام الخلافة الإسلامية بقوة السلاح ، لأن الإسلام جاء في شؤون الحكم بمبادئ عامة تصلح للتطبيق في كل زمان ومكان،فلم يحدد أو يفرض لنا نظاماً معينا ثابتا لكل الأزمنة والأمكنة ،وأيضاً أن نظام الخلافة بشري بامتياز ،وهي وليدة اجتهاد الصحابة والظروف التي مر بها المجتمع الإسلامي ،ولأن من أحد خصائص الإسلام أنه أتى بأحكام ثابتة في الجوانب الأصلية ، ومتغيرة في المجالات الفرعية ،ليصلح وينسجم مع حياة الناس وتطوراتهم .
2018

الثقافة المقاصدية ودورها في نبذ الإرهاب والتطرف

2018-10
مجلة جامعة الطفيلة / الأردن (Issue : 6) (Volume : 2)
الملخص إن هذا البحث يعد إسهاماً متواضعاً في دراسة الثقافة المقاصدية ودورها في نبذ الإرهاب والتطرف والتي تهدف إلى دراسة دوافع ومظاهر وأسباب وأهداف وآثار الإرهاب المعاصر، وموقف الإسلام من الإرهاب والتطرف ومعالجتها من خلال النظرية المقاصدية ،لأن من أهم أهداف مقاصد الشريعة الإسلامية مراعاة مصالح الناس الدينية والدنيوية ،والأمة الإسلامية أصيبت بفتن كثيرة ومن أخطرها التطرف والإرهاب باسم الدين لدى الجماعات الإرهابية وتحت مسميات كثيرة، ولأن من الأخطاء الكبيرة لدى هؤلاء الجماعات الإرهابية والمتشددة أنهم يتعاملون بمنهجية تغليب القضايا الفرعية الجزئية والخلافية على حساب القضايا الأصولية الكلية،والشكليات والحرفيات والمظهريات على حساب المعاني والمقاصد والغايات ،مما يؤدي إلى التضييق في الدين وعلى الناس بمختلف أجناسهم وأعراقهم وانتماءاتهم الدينية ، لا يراعون تغير الزمان والمكان والأعراف والأحوال ،متناسين القواعد التي قررها علمائنا الأجلاء مثل إذا ضاق الأمر اتسع ،والمشقة تجلب التيسير ، وهم يسيئون إلى الإسلام والمسلمون قبل غيرهم والإسلام برئ منهم براءة الذئب من دم يوسف،لذا يتطلب منا معالجة مثل هذه الأفكار المنحرفة والتصدي لها بإحياء دور العقل وبنظرة ثقافية مقاصدية للنصوص وتفسيرها ومالآتها. Abstract This research is a modest contribution to the study of Maqasid culture and its role in rejecting terrorism and extremism. It aims to study the reasons, motives, causes, objectives and effects of contemporary terrorism and Islam's position on terrorism, extremism and their treatment through Al-Maqasid theory. One of the most important aims of the Al-Syariah in Islam is considering people's interest. Islamic nation has been afflicted by many ailments and the most dangerous ones are extremism and terrorism in the name of religion by the terrorist groups under many names. The biggest mistake is that such terrorist groups and militants deal with and prefer controversial, partial and sub-issues on the fundamental issues. Consequently, it leads to restrictions on religion and people of all races and religious affiliations. They do not take into account the change of time, place, customs and conditions and forget the rules decided by our scientists, like hardship brings the facilitation. They offend Islam and Muslims before others and Islam is far away from them like the innocence of the wolf from the blood of Joseph. So, it is required to address such deviant ideas and facing them by reviving the role of reason with a cultural and purposeful view of the texts and their interpretation and meaning

الثقافة المقاصدية ودورها في نبذ الإرهاب والتطرف

2018-10
مجلة جامعة الطفيلة / الأردن (Issue : 6) (Volume : 2)
الملخص إن هذا البحث يعد إسهاماً متواضعاً في دراسة الثقافة المقاصدية ودورها في نبذ الإرهاب والتطرف والتي تهدف إلى دراسة دوافع ومظاهر وأسباب وأهداف وآثار الإرهاب المعاصر، وموقف الإسلام من الإرهاب والتطرف ومعالجتها من خلال النظرية المقاصدية ،لأن من أهم أهداف مقاصد الشريعة الإسلامية مراعاة مصالح الناس الدينية والدنيوية ،والأمة الإسلامية أصيبت بفتن كثيرة ومن أخطرها التطرف والإرهاب باسم الدين لدى الجماعات الإرهابية وتحت مسميات كثيرة، ولأن من الأخطاء الكبيرة لدى هؤلاء الجماعات الإرهابية والمتشددة أنهم يتعاملون بمنهجية تغليب القضايا الفرعية الجزئية والخلافية على حساب القضايا الأصولية الكلية،والشكليات والحرفيات والمظهريات على حساب المعاني والمقاصد والغايات ،مما يؤدي إلى التضييق في الدين وعلى الناس بمختلف أجناسهم وأعراقهم وانتماءاتهم الدينية ، لا يراعون تغير الزمان والمكان والأعراف والأحوال ،متناسين القواعد التي قررها علمائنا الأجلاء مثل إذا ضاق الأمر اتسع ،والمشقة تجلب التيسير ، وهم يسيئون إلى الإسلام والمسلمون قبل غيرهم والإسلام برئ منهم براءة الذئب من دم يوسف،لذا يتطلب منا معالجة مثل هذه الأفكار المنحرفة والتصدي لها بإحياء دور العقل وبنظرة ثقافية مقاصدية للنصوص وتفسيرها ومالآتها. Abstract This research is a modest contribution to the study of Maqasid culture and its role in rejecting terrorism and extremism. It aims to study the reasons, motives, causes, objectives and effects of contemporary terrorism and Islam's position on terrorism, extremism and their treatment through Al-Maqasid theory. One of the most important aims of the Al-Syariah in Islam is considering people's interest. Islamic nation has been afflicted by many ailments and the most dangerous ones are extremism and terrorism in the name of religion by the terrorist groups under many names. The biggest mistake is that such terrorist groups and militants deal with and prefer controversial, partial and sub-issues on the fundamental issues. Consequently, it leads to restrictions on religion and people of all races and religious affiliations. They do not take into account the change of time, place, customs and conditions and forget the rules decided by our scientists, like hardship brings the facilitation. They offend Islam and Muslims before others and Islam is far away from them like the innocence of the wolf from the blood of Joseph. So, it is required to address such deviant ideas and facing them by reviving the role of reason with a cultural and purposeful view of the texts and their interpretation and meaning

منهج الفكر الصوفي في بناء الإنسان وأثره على المجتمع في قضاء عقرة

2018-04
مجلة جامعة جولمرك /تركيا (Issue : 18) (Volume : 19)
الملخص يعد التصوف مبحثاً من أهم المباحث التي يستند إليها الفكر الإسلامي، حيث يرتكز التصوف على الكتابة الصوفية والممارسة الروحية والإصلاح الصوفي،وتحتل المدرسة الصوفية أهمية خاصة في الحياة الفكرية الإسلامية ،والتصوف هو سياحة روحانية ورحلة وجدانية مقصده النهائي الوصول إلى الحضرة الربانية ، وهو جزء لا يتجزأ من تاريخ الإسلامي وثقافتها الدينية ،وهو حركة دينية انتشرت في حوض زاب بشكل عام وفي قضاء عقرة بشكل خاص ،لذلك يحاول هذا البحث الوقوف على مفهوم التصوف وحقيقة ونشأة وملامح وأركان الطرق الصوفية ،ودور المدرسة الصوفية في خدمة الدعوة الإسلامية وبناء الإنسان والمنهج العملي في التصوف وتأثيرهم على المجتمع . Abstract Sufism is considered as one of the most important sourcesfrom which Islamic thought is based. Sufism is based on mystical writing, spiritual practice and mystical reform. The Sufi school has special importance in the Islamic intellectual life.Moreover, Sufism is a spiritual tourism and a journey of sentimental whose ultimate destination is to reach Almighty.Sufism is an integral of history of Islam and its religious culture. It is a religious movement spread in the Zabriver in general and in Aqra district in particular. Asa result, this research is an attempt to define the concept of Sufism, the truth of its emergence and the features and pillars of Sufi methods. Furthermore, it investigates the role of the Sufi school in the service of Islamic call, buildingof human being and the practical approach to mysticism and their impact on society. الملخص يعد التصوف مبحثاً من أهم المباحث التي يستند إليها الفكر الإسلامي، حيث يرتكز التصوف على الكتابة الصوفية والممارسة الروحية والإصلاح الصوفي،وتحتل المدرسة الصوفية أهمية خاصة في الحياة الفكرية الإسلامية ،والتصوف هو سياحة روحانية ورحلة وجدانية مقصده النهائي الوصول إلى الحضرة الربانية ، وهو جزء لا يتجزأ من تاريخ الإسلامي وثقافتها الدينية ،وهو حركة دينية انتشرت في حوض زاب بشكل عام وفي قضاء عقرة بشكل خاص ،لذلك يحاول هذا البحث الوقوف على مفهوم التصوف وحقيقة ونشأة وملامح وأركان الطرق الصوفية ،ودور المدرسة الصوفية في خدمة الدعوة الإسلامية وبناء الإنسان والمنهج العملي في التصوف وتأثيرهم على المجتمع . Abstract Sufism is considered as one of the most important sourcesfrom which Islamic thought is based. Sufism is based on mystical writing, spiritual practice and mystical reform. The Sufi school has special importance in the Islamic intellectual life.Moreover, Sufism is a spiritual tourism and a journey of sentimental whose ultimate destination is to reach Almighty.Sufism is an integral of history of Islam and its religious culture. It is a religious movement spread in the Zabriver in general and in Aqra district in particular. Asa result, this research is an attempt to define the concept of Sufism, the truth of its emergence and the features and pillars of Sufi methods. Furthermore, it investigates the role of the Sufi school in the service of Islamic call, buildingof human being and the practical approach to mysticism and their impact on society.

منهج الفكر الصوفي في بناء الإنسان وأثره على المجتمع في قضاء عقرة

2018-04
مجلة جامعة جولمرك /تركيا (Issue : 18) (Volume : 19)
الملخص يعد التصوف مبحثاً من أهم المباحث التي يستند إليها الفكر الإسلامي، حيث يرتكز التصوف على الكتابة الصوفية والممارسة الروحية والإصلاح الصوفي،وتحتل المدرسة الصوفية أهمية خاصة في الحياة الفكرية الإسلامية ،والتصوف هو سياحة روحانية ورحلة وجدانية مقصده النهائي الوصول إلى الحضرة الربانية ، وهو جزء لا يتجزأ من تاريخ الإسلامي وثقافتها الدينية ،وهو حركة دينية انتشرت في حوض زاب بشكل عام وفي قضاء عقرة بشكل خاص ،لذلك يحاول هذا البحث الوقوف على مفهوم التصوف وحقيقة ونشأة وملامح وأركان الطرق الصوفية ،ودور المدرسة الصوفية في خدمة الدعوة الإسلامية وبناء الإنسان والمنهج العملي في التصوف وتأثيرهم على المجتمع . Abstract Sufism is considered as one of the most important sourcesfrom which Islamic thought is based. Sufism is based on mystical writing, spiritual practice and mystical reform. The Sufi school has special importance in the Islamic intellectual life.Moreover, Sufism is a spiritual tourism and a journey of sentimental whose ultimate destination is to reach Almighty.Sufism is an integral of history of Islam and its religious culture. It is a religious movement spread in the Zabriver in general and in Aqra district in particular. Asa result, this research is an attempt to define the concept of Sufism, the truth of its emergence and the features and pillars of Sufi methods. Furthermore, it investigates the role of the Sufi school in the service of Islamic call, buildingof human being and the practical approach to mysticism and their impact on society. الملخص يعد التصوف مبحثاً من أهم المباحث التي يستند إليها الفكر الإسلامي، حيث يرتكز التصوف على الكتابة الصوفية والممارسة الروحية والإصلاح الصوفي،وتحتل المدرسة الصوفية أهمية خاصة في الحياة الفكرية الإسلامية ،والتصوف هو سياحة روحانية ورحلة وجدانية مقصده النهائي الوصول إلى الحضرة الربانية ، وهو جزء لا يتجزأ من تاريخ الإسلامي وثقافتها الدينية ،وهو حركة دينية انتشرت في حوض زاب بشكل عام وفي قضاء عقرة بشكل خاص ،لذلك يحاول هذا البحث الوقوف على مفهوم التصوف وحقيقة ونشأة وملامح وأركان الطرق الصوفية ،ودور المدرسة الصوفية في خدمة الدعوة الإسلامية وبناء الإنسان والمنهج العملي في التصوف وتأثيرهم على المجتمع . Abstract Sufism is considered as one of the most important sourcesfrom which Islamic thought is based. Sufism is based on mystical writing, spiritual practice and mystical reform. The Sufi school has special importance in the Islamic intellectual life.Moreover, Sufism is a spiritual tourism and a journey of sentimental whose ultimate destination is to reach Almighty.Sufism is an integral of history of Islam and its religious culture. It is a religious movement spread in the Zabriver in general and in Aqra district in particular. Asa result, this research is an attempt to define the concept of Sufism, the truth of its emergence and the features and pillars of Sufi methods. Furthermore, it investigates the role of the Sufi school in the service of Islamic call, buildingof human being and the practical approach to mysticism and their impact on society.

منهج الفكر الصوفي في بناء الإنسان وأثره على المجتمع في قضاء عقرة

2018-04
مجلة جامعة جولمرك /تركيا (Issue : 18) (Volume : 19)
الملخص يعد التصوف مبحثاً من أهم المباحث التي يستند إليها الفكر الإسلامي، حيث يرتكز التصوف على الكتابة الصوفية والممارسة الروحية والإصلاح الصوفي،وتحتل المدرسة الصوفية أهمية خاصة في الحياة الفكرية الإسلامية ،والتصوف هو سياحة روحانية ورحلة وجدانية مقصده النهائي الوصول إلى الحضرة الربانية ، وهو جزء لا يتجزأ من تاريخ الإسلامي وثقافتها الدينية ،وهو حركة دينية انتشرت في حوض زاب بشكل عام وفي قضاء عقرة بشكل خاص ،لذلك يحاول هذا البحث الوقوف على مفهوم التصوف وحقيقة ونشأة وملامح وأركان الطرق الصوفية ،ودور المدرسة الصوفية في خدمة الدعوة الإسلامية وبناء الإنسان والمنهج العملي في التصوف وتأثيرهم على المجتمع . Abstract Sufism is considered as one of the most important sourcesfrom which Islamic thought is based. Sufism is based on mystical writing, spiritual practice and mystical reform. The Sufi school has special importance in the Islamic intellectual life.Moreover, Sufism is a spiritual tourism and a journey of sentimental whose ultimate destination is to reach Almighty.Sufism is an integral of history of Islam and its religious culture. It is a religious movement spread in the Zabriver in general and in Aqra district in particular. Asa result, this research is an attempt to define the concept of Sufism, the truth of its emergence and the features and pillars of Sufi methods. Furthermore, it investigates the role of the Sufi school in the service of Islamic call, buildingof human being and the practical approach to mysticism and their impact on society. الملخص يعد التصوف مبحثاً من أهم المباحث التي يستند إليها الفكر الإسلامي، حيث يرتكز التصوف على الكتابة الصوفية والممارسة الروحية والإصلاح الصوفي،وتحتل المدرسة الصوفية أهمية خاصة في الحياة الفكرية الإسلامية ،والتصوف هو سياحة روحانية ورحلة وجدانية مقصده النهائي الوصول إلى الحضرة الربانية ، وهو جزء لا يتجزأ من تاريخ الإسلامي وثقافتها الدينية ،وهو حركة دينية انتشرت في حوض زاب بشكل عام وفي قضاء عقرة بشكل خاص ،لذلك يحاول هذا البحث الوقوف على مفهوم التصوف وحقيقة ونشأة وملامح وأركان الطرق الصوفية ،ودور المدرسة الصوفية في خدمة الدعوة الإسلامية وبناء الإنسان والمنهج العملي في التصوف وتأثيرهم على المجتمع . Abstract Sufism is considered as one of the most important sourcesfrom which Islamic thought is based. Sufism is based on mystical writing, spiritual practice and mystical reform. The Sufi school has special importance in the Islamic intellectual life.Moreover, Sufism is a spiritual tourism and a journey of sentimental whose ultimate destination is to reach Almighty.Sufism is an integral of history of Islam and its religious culture. It is a religious movement spread in the Zabriver in general and in Aqra district in particular. Asa result, this research is an attempt to define the concept of Sufism, the truth of its emergence and the features and pillars of Sufi methods. Furthermore, it investigates the role of the Sufi school in the service of Islamic call, buildingof human being and the practical approach to mysticism and their impact on society.
2017

مقومات بناء الدولة الكوردية ومعوقاتها دراسة شرعية وقانونية

2017-12
مجلة جامعة التنمية البشرية (Issue : 7757) (Volume : 2)
الملخص إن هذا البحث يعد إسهاماً متواضعاً في دراسة بناء الدولة الكوردية من حيث المقومات والمعوقات ومن وجهة نظر الشريعة الإسلامية ،وكذلك في إطار الاهتمام بموضوع بناء الدولة الكوردية تأتي هذه الدراسة التي تهدف إلى بيان مفهوم الدولة والأركان والخصائص الأساسية لبناء الدولة ،وبيان مقومات ومعوقات ومخاطر بناء الدولة الكوردية ،ورد واستقصاء وتفنيد الشبهات التي تثار حول بناء الدولة الكوردية خاصة عند أولئك الذين انتسبوا إلى الإسلام ،والإسلام براء من أفكارهم الشوفينية واغتصبوا حق الأمة الكوردية دونما وجه حق ،وإثبات حق الكورد المشروعة شرعاً وقانوناً في الاستقلال التام وإعلان الدولة القومية على أراضي كوردستان،مستندة إلى النصوص القانونية ومبادئ التشريع الإسلامي وأدلته ،ولا شك أن أهم أهداف التشريع الإسلامي قديماً وحديثاً، هو جلب المنافع ودفع المفاسد عن الأفراد والأمم والشعوب ،وإيجاد الفرد الصالح النافع لنفسه وبلده وأمته.

منهج الاعتدال في محاربة التطرف الديني

2017-06
مجلة جامعة كربلاء (Issue : 2) (Volume : 11)
الملخص إن الإسلام دين الهدى والنور، الذي لا سعادة للبشرية ولا أمن لها ولا سعادة في الدنيا والآخرة، إلا عندما تهتدي بهداه، وتستضيء بنوره، مخلصة في عبوديتها لله الخالق، تأتمر بأمره، وتتبع منهجه، نابذة كل منهج من المناهج الأرضية المخالفة له. وقد أصيبت الأمة الإسلامية،من قبل بعض المنتمين إليه،من خلال التشدد المذموم،والتضييق في المفهوم،بدعوى الحرص على سلامة الدين،والحفاظ عليه حفاظاً حرفياً،ولم يدركوا خطورة هذا التوجه في تعكير صفوة المنهجية التي اتبعها،والميزات الربانية التي امتاز بها، فهو من وضع العليم الخبير بشؤون عباده،العالم بما يصلح نفوسهم،أفراداً وجماعات . وقد أفرز هذا التوجه والمسلك ظاهرة معقدة،وجريمة خطيرة ضد الشعوب والحكومات، والأفراد،وهي: التطرف الديني،التي تقوض دعائم الأمن والاستقرار،ويعيق التنمية في كل مجالاتها المختلفة، ويترتب عليه من نتائج وخيمة، لا يقتصر ضرره على فئة دون أخرى، وإنما يلحق أذاه الأطفال والشيوخ والنساء والرجال، دون تمييز ويفتك بحياة الأبرياء ويدمر الممتلكات بطريقة همجية ووحشية. وفي إطار الاهتمام بموضوع منهج الاعتدال في محاربة التطرف الديني تأتي هذه الدراسة التي تهدف إلى بيان المنهج المعتدل في ممارسة الشعائر الدينية في الفكر والسلوك والأفعال ،والتعرف على مظاهر وأسباب التطرف الديني ، والكشف عن آثار التطرف وسبل علاجه ،ثم عرض تصور حول تبني منهج الاعتدال في الفكر والسلوك والأفعال للحفاظ على الفطرة السليمة ، وتقيم الأفكار التي ينادي بها عناصر الجماعات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة الذين يشوهون الإسلام ليلاً ونهارا، ولا شك أن أهم أهداف المنهج الإسلامي قديماً وحديثاً، هو إيجاد الفرد الصالح النافع لنفسه وبلده وأمته.
2016

حل النزاع في الأسرة عن طريق الصلح والوساطة في الشريعة الإسلامية

2016-05
مجلة سر من رأى / كلية التربية / جامعة سامراء (Issue : 1813) (Volume : 3)
الملخص لأهمية الإصلاح والوسائل البديلة للحفاظ على ديمومة المجتمع والأسرة ارتأيت أن أفرد بحثاً خاصا يعالج موضوعات الوسائل البديلة لحل المنازعات بين الزوجين . يمتاز شرعنا الإسلامي بشموليته لجميع شؤون الحياة، ومختلف جوانبها ، فلم يدع جانباً إلا ووضع له نظاما دقيقاً يتسع لتطور الحياة ومستجداتها، ومن تلك الأنظمة نظام الأسرة في الإسلام، الذي شمل كل ما يتعلق بالأسرة المسلمة، من حقوق وواجبات ، لأن من محاسن الشريعة الإسلامية مراعاة العدل والإحسان وإعطاء كل ذي حق حقه من غير غلو ولا تقصير، ومن تلك الحقوق رفع الظلم الواقع من أحد الزوجين مخافة وقوع الفرقة بينهما. وقد حددت الشريعة الإسلامية العلاقة بين الزوجين، وبينت واجبات كل منهما قبل الآخر ، وحقوقه عليه ، ومسؤوليتهما في تنشئة الأبناء، ورعاية الأسرة ،وحددت العلاقة بين الآباء والأبناء ، وبين ذوي الأرحام وأولي القربى ، كل ذلك وغيره في سياج متين من القيم الصحيحة ، والإنسانية السامية ، بما يكفل للأسرة حياة آمنة مطمئنة ، في ظل التعاطف الصادق بين أفرادها ، والتعاون البناء لما فيه خير المجتمع ، وخير الدنيا والآخرة .ومع ذلك فإن الزوجين بشر لا بد أن تقع الأخطاء بينهما وتحدث المشاكل بين الطرفين ، ولم تغفل الشريعة الإسلامية عن تلك المشاكل ووضعت لها الحلول المناسبة لحل النزاع بين الشركيين (الزوج والزوجة) . وعليه فإن من الهدي الإلهي للإنسان إرشاده إلى وسائل إنهاء الخلاف وفصل الخصومات بوسائل عدة أهمها الصلح والوساطة والقضاء والتحكيم . ومع التسليم بان الغاية من الوساطة هي إحدى الطرق الرئيسية لحل لا عنف فيه للنزاعات التي تطرأ بين الأفراد والجماعات بمشاركة طرف ثالث محايد، تتحكم إرادة أطراف الخصومة في تسييرها ومآلها وتنقلهم من خصمين متضادين إلى حميمين . ومن أهداف دراسة الوسائل البديلة لحل النزاعات : تيسير المفاوضات بين الأطراف المتنازعة لإيجاد حلول مقبولة من الطرفين، وعقد جلسات الصراحة للتفهم قبل اللجوء للمقاضاة ، كذلك التعاون مع القضاء وتخفيف عبء كثرة القضايا، وتجنب التكاليف الباهظة وإساءة استخدام حق التقاضي ، كل ذلك يمكن بواسطتها الحفاظ على الأسرة . Abstract For the importance of the reform and alternative means to maintain the sustainability of the community and the family, the researcher conducted thisstudyto address topics of alternativewaysof resolving disputes between the spouses. The Islamic law (sharia) covers everywalks of life. Noaspect is left if it hasno systemto accommodating to developlife. One of this system is family in Islam. It deals with everything related to Islamic family of rights and duties. Islamic law is characterized by Justice, charity and giving everyone his/her own right. One of these rights is lifting injustice between spouses. Islamic law specifies the relationship between the spouses and shows the duties and rights of each one of them,their responsibility in the upbringing children, and caring for the family. It identifies the relationship between parents and children, and among relatives, all of that and more in a solid fence of the correct and superior humane values to ensure the family safe and reassuring life under sincere sympathy among its members, and constructive cooperation as it is good for the community, in this world and the hereafter. However, the spouses are not perfectand problems and errors are inevitable between them.Islamic law does not overlook these problems but it puts appropriate solutions to resolve the dispute between the two partners (husband and wife). Thus,the divineguidance leadshuman beings to differentmeansofsettling disputeand separation ofquarrels. The most important ofwhich is reconciliation, mediation, judiciary and arbitration. The mediation,which contains noviolence, is one of themain ways ofresolvingconflicts arising betweenindividuals and groupswith the participation ofa neutral third party. It controls the will of theconflicting parties and change them toclose friends. The study aims at facilitating the negotiationsbetween the conflicting partiesto find mutually acceptablesolutions, holdfrank sessionstounderstand each otherbefore resortingto prosecution, cooperatewiththe judiciary, reduce the burden ofthe large number ofissues, and toavoidthe high costsand the abuse ofthe right of litigation as well. All of these canmaintain thefamily.

منهج التجديد والإصلاح عند الشيخ رشيد الخطيب

2016-04
مجلة البحوث التربوية والعلمية /كلية التربية/ الجامعة العراقية (Issue : 2224) (Volume : 14)
لقد كانت حياة الشيخ رشيد الخطيب - رحمه الله -، سجلاً زاخراً بآيات التجديد والإصلاح والجهاد والصبر والثبات على المبادئ وتحدّي العوائق المختلفة، وكان رجلاً من الرجال القلائل الذين صنعوا التاريخ، كما كان له آراؤه الخاصة بشأن أنظمة الحكم والسياسة والأدوار التي مرت على العراق ونظراً لتطلعه نحو الإصلاح والأخذ بأسباب المدنية الحديثة وقف ضد الاحتلال البريطاني للعراق وانطلاقاً من رفضه هذا فقد ساهم بثورة العشرين عن طريق تعبئة الأهالي لمساندة الثورة؛ وذلك من خلال الخطب التي ألقاها في حشود المصلين في الجوامع أو عن طريق استثماره للمواقف الاحتجاجية الشعبية . لقد عاش الشيخ رشيد الخطيب - رحمه الله -، حياة حافلة بالنشاط والعمل الدؤوب، وقد تمكن من استغلال وقته في القراءة والتدريس والتأليف فتمكن من إنجاز عدد كبير من المصنفات في مختلف العلوم والفنون، فقد أنفق دنياه في سبيل دينه وآخرته، وعاش مجاهدًا ضد الجهل والبدع والتقاليد المخالفة للدين، وجعل من بيته مدرسةً لتدريس العلم، لا يردُّ أحدًا يطلبه، كما عُرف عن الشيخ رشيد الخطيب - رحمه الله -، انه قارئٌ نَهمٌ قرأ كتابات الأفغاني ومحمد عبده ورشيد رضا - رحمهم الله -، واستفاد من أفكارهم الإصلاحية،وقد تأثر كثيراً بالشيخ محمد عبده حتى إنه يعد نفسه تلميذاً له، وكان يصفه كثيراً بالشيخ محمد عبده أو بالإمام. وكما هو معلومٌ أنَّ حياة الأمم والشعوب كحياة الأفراد، دائماً تتطلع الشعوب إلى الأفضل والأحسن، فتصلح من أوضاعها، وتغير من أحوالها، وتنهض بمستواها، وتتقدم بمختلف جوانب حياتها، والأحداث الكبرى التي تخلدها الشعوب في ذاكرتها، وتحتفي ويحتفل بها، إنما هي تلك الأحداث التي دفعتها للإصلاح والتغيير والرقي والتقدم، والقادة والعلماء الذين تخلد الأمم والشعوب أسمائهم وذكرياتهم إنما في الأغلب هم من ساهموا بصورة كبيرة في رقي الشعوب ونهضتها بشكل كبير؛ لذلك فقضية الإصلاح والتغيير والتجديد في حياة الأمم والشعوب ذات أهمية كبرى وشأن عظيم. وعليه فإن من أعظم نعم الله – تعالى- على هذه الأمة " إِنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ لِهَا عَلَى رَأْسِ كُلِّ مِائَةِ سَنَةٍ مَنْ يُجَدِّدُ لَهَا دِينَهَا"( )، كما ثبت ذلك عن نبينا محمد ()، فلله الحمد والمنة على فضله وكرمه في حفظه تعالى لهذا الدين، في بعث المجددين، الذين يحيون السنة، ويجددون بذلك الدين .

التربية الإسلامية وأثرها في وقاية الشباب من تبني الأفكار الإرهابية

2016-04
مجلة العلوم الإسلامية/جامعة تكريت (Issue : 2073) (Volume : 10)
الملخص إن هذا البحث يعد إسهاماً متواضعاً في دراسة التربية الإسلامية وأثرها في وقاية الشباب من تبني الأفكار الإرهابية، وكذلك في إطار الاهتمام بشريحة الشباب ووقايتهم من الانخراط في الجماعات الإرهابية أو تبني أفكارهم، تأتي هذه الدراسة التي تهدف إلى موقف الإسلام من الإرهاب وكيفية وقاية الشباب منه من خلال التربية الإسلامية الصحيحة الموافقة للكتاب والسنة ،وهي كفيلة في دفع الشباب للتعليم الذاتي الصحيح ونبذ العنف والإرهاب وحل المشاكل التي قد تواجههم وتلبية حاجاتهم، وتقيم الأفكار التي ينادي بها عناصر الجماعات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة الذين يشوهون الإسلام ليلاً ونهارا، ولا شك أن أهم أهداف التربية هو إيجاد الفرد الصالح النافع لنفسه ومجتمعه وبلده . Abstract This is a modest contribution to the study of Islamic education and its impact on preventing young people from adopting terrorist ideas or engaging in terrorist groups, as well as caring for young people. This studyaims at investigating the position of Islam on terrorism and how to protect young people from it through the correct Islamic education based on Quran and Sunnah.Islamic education based on Quran and Sunnahurges to push young people to self-education correct, renounce violence and terrorism and solve problems that may face them and meet their needs, and assess the ideas advocated by elements of terrorist groups and extremist organizations that distort Islam day and night.There is no doubt thatone of the most important goals of education is to find an individual righteous for himself, his community and his country.
2014

مشروعية التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية

2014-02
مجلة كلية التربية (Issue : 2) (Volume : 9)
الملخص إن الإسلام جاء ليرسم مسيرة حياة المسلم في كل شؤونه ،دنيوية وأخروية ،فردية و اجتماعية ،مادية و روحية ،والشريعة هي التي تضبط مسيرة الحياة للإنسان المسلم ،فقد أتت بما يصلح حقاً ان يكون أصولاً وشرائع كاملة بأسس معقولة ومقبولة ووافية بحاجات المجتمع المسلم في أي زمان وعصر ،فقد جاءت بنظرة شمولية ،والحقيقة ان الإسلام جاء ديناً ودولة ،وشرعة ومنهاجاً ،ونظاماً شاملاً لجميع مظاهر الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والأخلاقية ،وأصبح بديلاً عن كل القوانين الوضعية ،التي لا تخلو من النقص والظلم والجهل ،وأذاقت المجتمعات الويلات والنكبات ،وضاعت الحقوق ،وتفاقمت الواجبات ،وعمت الفوضى ،فرد الإسلام الأمور إلى نصابها ،وأعقلها بدساتيره الربانية . ولما شهد المسلمون في هذه الفترة الأخيرة عصر الثورات الإسلامية والعربية أي الربيع الإسلامي والعربي ،عادوا عودة قوية إلى دينهم ورغبوا رغبة جادة في أن يحكم هذا الدين شتى مناحي حياتهم ،بعد ان عانوا الأمرين ولعقود طويلة من تسلط أنظمة البشر الوضعية عليهم ،كان لابد من وضع آلية واقعية لإعادة الشريعة الإسلامية حاكمة لشؤون الدول والشعوب . إذ ان انفكاك الشعوب عما ألفت ،وانتقالها إلى طور جديد من الوعي والسداد ،لن يتم دفعة واحدة ،ولن يكون بأمر مباشر يصدر لها في معظم الأحيان ،فلا بد أن يسبق الانتقال مرحلة إعداد ،ينشأ منها العزم على ذلك الانتقال ،الذي يحدث بصورة متدرجة مبنية على فقه السياسة الشرعية ،حتى الوصول إلى نهاية الطريق ،وهو التطبيق الكامل للشريعة الإسلامية في الدولة . وفي إطار الاهتمام بموضوع ( مشروعية التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية ) التي تهدف إلى رسم شيء من ملامح هذا المشروع الكبير ،مشروع تطبيق الشريعة الإسلامية وفق فقه السياسة الشرعية . وكانت خطتي في البحث كالأتي: بعد المقدمة جعلت البحث مشتملاً على ثلاثة مباحث وخاتمة وقائمة للمصادر والمراجع وملخصاً للبحث. إما المبحث الأول: يعد مدخلاً لدراسة مفردات البحث ببيان مدلولاتها. المبحث الثاني : أدلة مشروعية التدرج وحكمته ومجاله . المبحث الثالث: ضوابط التدرج وأنواعه. أما الخاتمة فقد ذكرت فيها أهم وأبرز النتائج والتوصيات التي توصلت إليها أثناء كتابة البحث . إن هذا البحث يعد إسهاماً متواضعاً في دراسة التدرج في تطبيق الأحكام الشرعية، وهو عمل أسأل الله تعالى فيه الإخلاص والقبول ، وأن يكتب لمؤتمركم العلمي كل النجاح والتوفيق.

Back